سمية الخشاب لمحت إن أحمد سعد بياخد ممنو_عات.. قام رد عليها بشكل غير متوقع

سمية الخشاب لمحت إن أحمد سعد بياخد ممنو_عات.. قام رد عليها بشكل غير متوقع




رغم السنين التى مضت على طلاق الفنانة سمية الخشاب والمطرب أحمد سعد؛من الواضح إن وصلة الكيد بينهم بدأت من وقت وقوع الإنفصال  مكملة ؛وهتفضل أخبارهم من أهم مصادر النميمة الفنية.
والحقيقة إن سمية الخشاب هى التى تبدأ دائماً بالتلقيح على طليقها؛وهذا كان واضح جداً من التصريحات الغريبة التى تبين أن النهايات بين سمية وسعد كان فيها مشاكل كتير والنفوس لم تصفى؛ووصلت المشاكل للمحاكم .
عندما أعلن أحمد سعد زواجه من سنة على مصممة الأزياء علياء بسيونى ؛قلنا: إن سمية هتاخد جنب بعد ماقصة رجوعهم  أصبحت مستحيلة؛ونشرت سمية يوم الفرح صورة غريبة الكل فهمها إنها بترمى على أحمد سعد وقدراته الزوجية؛لكن تجاهل سعد الرد عليها واكتفى بنشر صورة مع زوجته الجديدة؛وهى الزوجة الرابعة فى حياته؛ولكن الموضوع واضح إنه أثر فى نفسيته؛لهذا السبب فى أى فرصة بيحب يوجه لسمية رسالة لكى يستفزها أكتر.
وهذه المرة حب يكيدها ويأكدلها إنه أختار زيجته الأخيرة صح؛وإن المقارنة بينها وبين زوجته لم تكن فى صالحها.
ووجه لها رسالة فيها شماتة بأنه لقى العوض والست الكاملة؛وإنها سينجل من بعده؛طلع سعد على جمهوره ووجه رسالة شكر لزوجته علياء وقالها بكل رومانسية:"الناس بتبعت تعليقات شكر ليكى لأنك خلتينى ارجع أعمل شغل حلو زى زمان.. فعلاً وراء كل رجل عظيم إمرأة" لأنها بتجعله يواجه الحياه؛ويعمل ألحان بشكل مختلف.


وبزيادةالتلقيح والغيظ استفز سمية  وقال :فى حق زوجته إنها قدرت تغير فيه  كتير لأنها لما تحط هدف فى  دماغها محدش فى العالم يقدر يغيره.

وقال:"كانت بتزن عليا كل يوم عشان مصلحتى".والغريب إن أحمد سعد وزوجته علياء البسيونى كانوا اتخطبوا فترة ؛وانفصلوا ورجعوا لبعض تانى؛يعنى علاقاتهم مريت بمحطات كثيرة؛نقدر نقول إن علياء قدرت تطلع جوانب فنية من سعد كان غايب عنها من زمان؛خاصة إنه صوته قوى وبيقدر يطوع أى لحن بصوته المميز.

حدوتة سعد وسمية من زمان ومن وقت ماقالوا يازواج من 5 سنين وهى عاملة قلق من أول الفستان الذى علق عليه الجمهور واتريقوا عليه لغاية الخناقة التى حدثت مابينها وبين ريم البارودى التى اتهمتها إنها خطفته منها؛وعلاقة سمية وأحمد حاولت تكمل رغم كمية الاتهامات والتريقة التى تعرض لها الطرفين؛لكن فجاة وبدون مقدمات حصل الطلاق؛والموضوع لم يقف عند هذا ودخلوا المحاكم واتحولت القنوات الفضائية لساحة حرب بين سمية وسعد؛وكل واحد فيهم طلع يفضح ويتكلم عن عيوب التانى أمام الجمهور.

سمية لمحت إن أحمد سعد كان بياخد ممنو_عات وإنه لم يركز فى شغله ومهمل بسبب السهر والخروجات وبيصرف فيها فلوسه كلها؛لكن هتفضل واقعة"الطحال"من أكتر المواقف التى فيها توتر بين الطرفين؛وبعد ماأعلنت إنها فقدت طحالها بعد مااعتدى عليها"سعد"وضربها علقة جامدة؛ونتمنى إن الحدوتة بين سمية وسعد تخلص على خير.

إرسال تعليق

أحدث أقدم