عسكري كان بيقضي خدمة

عسكري كان بيقضي خدمة 



عسكري كان بيقضي خدمة
عسكري كان بيقضي خدمة







عسكري كان بيقضي خدمة



عسكري كان بيقضي خدمة..والإرهاب نصبوا المحاكمة

والقرار كان اغتياله  .. ميعرفوش إنه هنياله  

شوفنا جندي شد خدمة... والسلاح في أيده جاهز 

والزخيرة في أيده حاضرة .. والبيادة ضد الكوارث 

كان ملقب با الشويش.... أصل العريس كان في النهاية 

فاضلوا تكة وكام دقيقة ... و يسلم مخلة وبيادة

بس الدواعش هدموا السعادة .. والقرار كان الشهادة

شوفنا ضابط لسا في  شبابه ... ومن النجوم يملكها نجمه

وعلي الشهاده معدش صابر ...  وفي ساعتها جاتله طلقة 

 وكلهم ختموا حياتهم ... تضحية علشان نعيش 

رحم الله شهداء الوطن الأبرار وأسكنهم فسيح جناته 

كلمات ياسر الانصارى


إرسال تعليق

أحدث أقدم