ماتبكيش ياأم الشهيد

ماتبكيش ياأم الشهيد

ماتبكيش ياأم الشهيد
ماتبكيش ياأم الشهيد


ماتبكيش ياأم الشهيد

أيوة بقولك ما تبكيش ياأم الولد

اللى الصبح باس إيدك ومشى سافر

على وحدته لأجل ماياخد مكانه المعتمد

ماهو أصله جندى من جنود مصر الشُدد

قالك يامه أنا رايح وحدتى لأجل مانحمى البلد

أصله متربى منك على الأصول ويازين ماربيتى ياأم الولد

شديد ابن بطنك مايخاف المخاطر أسد

ماهو أصله طيب واكل حلال راضع من صدر 

أم مؤمنة ما تغضب أبداً ربها نبع الحنان 

ربت أسد مارد وفارد هامته يحمى الحدود

ماهو أصله هو وزميله فصيلة من الجنود

اه ياحلاوتهم لو تشوفهم تتعلم منهم معنى الصمود

والبسالة والشهامة والأصالة والزمالة واليهود

وصل المجند وحدته واطمن على سلاحه المتين

وجهز باقى حاجاته لأجل ماياخد مكانه فى الكمين

ماهو أصله فرد من مجموعة جنود ارتكاز

فى كل مرة تطلع مهمة نقطة حراسة متمركزين

يحرسوا الأماكن يحموها من غدر الإرهابيين

أصلهم  ملهمشى ملة ولا دين

خفافيش ليل خونة مايعرفوش الذمة غدارين

ماكانش يعرف انه فى الليلة دي حايطوله رصاص الإرهابيين

كان بيضحك هو وزمايله على نور قمر الليل الحزين

وفى لحظة غدر ظهرت خفافيش الظلام ملثمين

برصاص غادر لا يفرق ما بين كفار ولا مسلمين

ويفرق ازاى هما اصلا مالهمش ملة ولا دين

واتصدت القوة بشجاعة تحصد برصاصها رؤوس الخاينين

لكن إرادة الله كانت أقوى من صمود رجالة الكمين

وسقط عشرة شهداء من جنود الكمين الصامدين

روا بدماهم أرض سينا نبتت زهور رياحيين

سطروا بدماهم أسطورة ترهب صدور الإرهابيين

يعلنوا انهم ماتوا فى ألف غيرهم جايين

يحموا الحماه من كل آثم مكين

يحكوا للعالم أسطورة مين هم الجنود المصريين

إن مات منهم شهيد فى غيرهم ميت مليون مستنيين

علشان كدة بقولك ياأم الشهيد اوعى تبكى عليه

قومى ياله افرحى وزغردى ابنك عريس اسم الله عليه

لبى الندى واختاره ربه برتبة شهيد ورفعه إليه

فى زينة الجنان كرمه والحور العين بتجرى تاخد بايديه

زفة ابنك عريس السما والملايكة بتصلى عليه

قومى اتبسمى قولى ابنى حبيبى نال الشهادة

وأنا قلبى وربى راضيين عليه

ابنى حبيبى نال الشهادة وقلبى وربى راضيين عليه. 

" ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل امواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون"

{إنا لله وإنا اليه راجعون }

أعزى نفسى وشعب مصر العظيم فى شهداء الوطن.

إرسال تعليق

أحدث أقدم