اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة

اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة.. 


اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة
اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة



اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة:

بحثًا عن الثراء، يتخلى بعض الأشخاص عن مبادئهم وإنسانيتهم، أيًا كانت الوسيلة لجنى المال، يستغلونها، فهنا سرقة مقابر الأموات مباحة، ما أدي إلى غضب عارم سيطر على أهالي مدينة فارسكور  التابعة لمحافظة دمياط بخصوص المقابر حيث كشف عزت مراد يعمل لحاد بمقابر مسلمين فارسكور سابقا ، قضية فساد لمافيا سرقة مقابر مسلمي فارسكور  والتي بدأت بسرقة المدافن وشوارع ملك الدوله لتنتهي بسرقة الأرض، ويتم عمل إحلال وتجديد لمقبرة أو اثنين وللأسف برخصة من محلية فارسكور ليفاجأ الأهالي بعمل 7 مقابر من اصل 2 ولم تسلم المقابر  من أيديهم. ويقول مراد ، إن إكتشاف تلك العصابة جاء عقب ابتعادي من دفن الموتي رغم إنني أقوم بعمل اللحاد من بداية التسعينيات وقام أحد رجال الأعمال بالوساطة والمحسوبية بتعيين لحاد وهو نقاش وليس له أي علاقة بعمل اللحاد وهنا استغربت من الأمر وحاولت أن أفهم لماذا تم ابتعادي حتي عرفت  أن هناك أشخاصاً معلومين  قاموا بإزالة إحدى المقابر وعددها 2لعائلات أبو عبدالله التي يبلغ عمرها أكثر من ٤٠  عاما، كما تم إزالة الممر وشارع صغير موازي للمقابر خلف سور المقابر ، وتم سرقة الممر وشارع الدولة كما أن المخطط واضح وهو بناء ذلك الممر ليصبح مقابر  لمدفن عائلات أبو عبدلله يتم بيعه بعد ذلك بمبالغ طائلة، حيث تلاحظ تمهيد الأرض على مساحة 15 أمتار مربعة، لبيعها بمبالغ طائلة.وتم بناء عليها 7 مقابر تبلغ المقبرة الواحده 130 ألف جنيه وما زاد من الريبة والتأكد من أن هناك مافيا تخطط لهذه التجاوزات شاهدت تغييرا في الشارع  وما يحدث من طمس لمعالم التخطيط التي أنشئت عليها مقابر عائلات أبو عبدالله منذ قديم الأزل ومسجلة بمجلس ومدينة فارسكور وتضيف رضا  أحمد  ، قائلة إن خيوط البحث بدأت تكشف معها حقيقة التشكيل العصابي الذي تكون من عناصر المفروض ان يكون حامي المقابر مش حاميها حراميها.

اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة

ونهب  أراضي الدولة ، وناشدت المسئولين بموقف حاسم من الدولة تجاه المعتدين علي أراضي الدولة، في الوقت الذي تباع هذه المدافن المخافة  بأسعار تتجاوز المليون جنيه.
وأكدت على أن عدد من المعتدين استولوا علي أراضي أملاك خاصة للدولة، وقاموا ببناء  مقابر عليها، وتم بيعها للأهالي، بأرقام خيالية، تتجاوز المليون جنيه، لافتة إلي أن هذا تم بالتواطئي مع البعض ممن هم معدومي الضمير، والذين سهلوا لهم البناء  عن طريق حجة الإحلال والتجديد وللأسف تخرج الرخص من محلية فارسكور فهم علي الورق لديهم رخص أما علي الطبيعة فهم مخالفين ومن ثم البيع، مؤكدًة أن الأمر أصبح معقد ويحتاج إلي تدخل حاسم حرصاً على مصلحة الدولة وأموالها، وأن هناك بعض المقابر التي تم الدفن فيها، لن يتم إزالتها، حفاظاً على حرمة الميت، حيث أن ما تم دفنه في هذه المقابر من أبنائنا وأهالينا، ولكن يجب تقنين أوضاعهم وفق القانون وتوريد الأموال للدولة، أما المقابر التي لا تزال خالية لابد من إزالتها حرصا على أراضي الدولة أيضا، علي حد ذكر أحمد ، مضيفًة عايزين نطبق القانون واللي سرق الأراضي  وبنى عليها مقابر وباعها للأهالي يتحاسب ..وأنا مش عارفة الناس بتسرق أراضي المقابر. والله ده حرام. ويدفنوا الناس في أراضي مسروقة ومعتدي عليها طب فين تعليمات رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في أنه لا تهاون إطلاقا في أي تجاوزات مهما كانت التحديات، مشيرة ان السيسي في وادي وفارسكور في وادي آخر ، ولكن ما تم الدفن فيها لن نستطيع الإقتراب منها حفاظا علي حرمة الأموات، ولكن لا بد من محاسبة من قبل ثمن هذه المقابر.

اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة
اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة
اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة
اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة
اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة
اتاوةًعلي الموتي حاميها حراميها لحاد باع المقابر للمواطنين بأموال باهظة

إرسال تعليق

أحدث أقدم